World Library  


QR link for الأربعين وفلسفة المشي إلى الحسين عليه السلام
Open EEWOWW
Add to Book Shelf
Flag as Inappropriate
Email this Book

الأربعين وفلسفة المشي إلى الحسين عليه السلام

By الصمياني, حيدر, الشيخ

Click here to view

Book Id: WPLBN0003972063
Format Type: PDF (eBook)
File Size: 880.17 KB.
Reproduction Date: 10/1/2015

Title: الأربعين وفلسفة المشي إلى الحسين عليه السلام  
Author: الصمياني, حيدر, الشيخ
Volume:
Language: Arabic
Subject: Non Fiction, Religion
Collections: Islam, Authors Community, Religion, Literature
Historic
Publication Date:
2015
Publisher: شعبة الدراسات والبحوث الاسلامية في قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة الحسينية المقدسة
Member Page: safwan

Citation

APA MLA Chicago

الصمياني, ا. ح. (2015). الأربعين وفلسفة المشي إلى الحسين عليه السلام. Retrieved from http://self.gutenberg.org/


Description
ليس خافياً على أحد لاسيما في هذا الوقت الذي أصبحت مصادر الشريعة الإسلامية متوفرة في شتى المواقع الألكترونية عبر الأنترنت وغيره وبعد أن أصبحت في متناول يد الجميع ما لزيارة الحسين عليه السلام من فضل كبير وأجر جزيل كما صرحت بذلك العشرات من الروايات عند الفريقين وربما كان مثل هذا الأمر واحداً من عطاءات الله عز وجل للحسين عليه السلام بعد أن أرخص كل شيء من أجل الله عز وجل في محاربة المنكر وإقامة المعروف والوقوف أمام الظلم والفساد والانحراف الذي أخذ يدبُّ في العالم الإسلامي إبّان وصول بني أمية إلى سدة الحكم، وما يمكن أن يتبعه من آثار مدمرة ربما تؤدي إلى القضاء على الإسلام بشكل كامل، حتى ختمها بأعظم وسام خصه الله عز وجل لعباده ألا وهو وسام الشهادة. وأيّ شهادة؟ شهادة تربع بعدها الحسين عليه السلام في قلوب الأحرار في العالم عبر التاريخ، بعدما سطر ملحمة في كربلاء بما كم يحدثنا التاريخ بأعظم منها، حتى غدت كربلاء التي سال على رمضائها دم الحسين عليه السلام تضاهي بقاع العالم قدسية وشرفاً وأصبحت مهوى لقلوب العارفين من المسلمين وحتى غير المسلمين (كما سيأتي الحديث عنه في طيّات هذه الدراسة).

Summary
التاريخ يمثل ذاكرة الأمم وعقلها المتحرك ومن البديهي أن كل أمة لا تستطيع أن تتحرك إلا من خلال عقلها وذاكرتها، من هنا دأب الناس على دراسة التاريخ والتمعن فيه لأخذ العظات والعبر، ومن أجل ذلك تجد أن الأمة التي لا تملك تاريخاً تقف به أمام الأمم الأخرى مفتخرة تحاول جاهدة أن تصنع لنفسها تاريخاً حتى تقف به أمام الآخرين مرفوعة الرأس وحتى تعلم أجيالها أننا أمة نملك ثقلاً في عمق التاريخ، يقول أحمد شوقي: اقرءوا التاريخ إذْ فيه العبرْ ضلَّ قومٌ ليس يدرون الخبرْ لاسيما وتاريخنا الإسلامي ممثلاً في خط أهل البيت عليهم السلام يحمل أجمل الصور وأرقى الدروس والعبر من تراث أغنى المكتبة الإسلامية في شتى المجالات العلمية والعبادية والاجتماعية وحتى الجهادية، ولقد كانت واحدة من الجوانب العظيمة في هذا التراث لأهل البيت عليهم السلام هو تلك المواقف الكبيرة والملاحم الشريفة التي جسدّها سيد الشهداء عليه السلام في واقعة الطف من مبادئ الإسلام وقيمه السامية والتي استطاعت أن تعري الباطل المتلبس بلباس الحق، الذي لو قُدِّر له أن يبقى لأتى على الحق وقضى عليه. ولقد حاول الطغاة والظالمون عبر التاريخ إخماد هذه الحركة وآثارها الكبيرة في نفوس المؤمنين، وإخماد أصواتهم الناطقة باسم الحسين عليه السلام وإيقاف أقدامهم الزاحفة إلى مرقده الشريف فما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً، وباءت كل محاولاتهم بالفشل والخذلان. وما هذه الزيارة المليونية التي يتوجه فيها الناس إلى الحسين عليه السلام يوم الأربعين إلا رسالة يبعثها العاشقون للحسين والمحبون له إلى كل طغاة الأرض في غابرها وحاضرها أنّكم فشلتم في محاربتنا والقضاء علينا وأنّ الحسين عليه السلام قد انتصر منذ اليوم الأول لشهادته والى يومنا هذا حتى صار ملاذاً لكل أحرار العالم من المسلمين وغير المسلمين وأصبح عدوه لعنة وسُبّة في لسان الدهر إلى يوم القيامة. ولاشك ولا ريب أن مثل هذه الصور الكبيرة والمواقف الجليلة لشيعة أهل البيت عليهم السلام في نصرة الحسين عليه السلام وبيان مظلوميته إلى العالم، وبهذا الشكل قد تحول إلى حدثٍ مفيد وفريد قلَّ أن يوجد في العالم مثيلٌ ونظيرٌ له. وعليه فإنّ كل ذلك سيترك بلا شك في قلب المؤمن الموالي وعقله ومشاعره ألواناً من الأحاسيس والأفكار والرؤى والتصورات التي يود أن يكتبها ويوثقها دعماً لهذا العمل الجبار وإرفاداً لهذه المسيرة المباركة. وعلى أساس ذلك جاء هذا البحث حول الأربعين والذي أسميته: (الأربعين وفلسفة المشي إلى الحسين عليه السلام) ليكون جامعاً - بقدر ما يستطيع - لهذه الأفكار والمشاعر والأحاسيس عسى أن يكون رافداً يمكن أن يرفد هذه المسيرة ولو بجزء مما لها من الحق الكبير علينا. وقد بذلت جهدي أن أسلط الأضواء على المفاصل المهمة في زيارة الأربعين لاسيما بعد هذا التطور الهائل في أعداد زائريها، ابتدأ من 1. فضائل زيارتها 2. وفلسفة المشي فيها 3. والفوائد المترتبة عليها 4. وختمتها بمجموعة من الاقتراحات والأماني إلى من يهمه الأمر عسى أن تجد طريقاً لها على أرض الواقع.

Excerpt
وأما فيما يتعلق بالحسين عليه السلام، فقد وردت كلمة «الأربعين» في الروايات الكثيرة عن أهل البيت عليهم السلام حيث ربطت بين العدد أربعين وبين مصائب الحسين عليه السلام وأحزانه، وسأذكر طرفاً من هذه الروايات للمثال لا للحصر، فمنها: 1ـ ما ورد في نضوب الماء عند قبر الحسين عليه السلام بعد أربعين يوماً روى ابن كثير في البداية والنهاية: «أن الماء لمّا أجري على قبر الحسين عليه السلام ليُمحى أثره نضب( ) الماء بعد أربعين يوماً، فجاء أعرابي من بني أسد، فجعل يأخذ قبضةً قبضةً ويشمها حتى وقع على قبر الحسين عليه السلام فبكى وقال: بأبي أنت وأمي ما أطيبك وأطيب تربتك ثم أنشد يقول: أرادوا ليخفوا قبره محبيه قبره عن محبيه وطيب تراب القبر دلَّ على القبر( ) 2ـ ما ورد في بكاء السماء والأرض وغيرها أربعين صباحاً على الحسين عليه السلام عن زرارة عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: «يا زرارة إن السماء بكت على الحسين عليه السلام أربعين صباحاً بالدم، وأن الأرض بكت أربعين صباحاً بالسواد، وأن الشمس بكت أربعين صباحاً بالكسوف والحمرة، وأن الجبال تقطعت وانتشرت، وأن الجبال تفجرت، وأن الملائكة بكت أربعين صباحاً على الحسين عليه السلام، وما اختضبت منا امرأة ولا أدهنت ولا اكتحلت ولا رجلت حتى أتانا رأس عبيد الله بن زياد، وما زلنا في عبرة بعده، ومازلنا في عبرة بعده، وكان جدي إذا ذكره بكى حتى تملأ دموعه لحيته وحتى يبكي لبكائه رحمة له مَنْ رآه، وأن الملائكة عند قبره ليبكوه فيبكي لبكائهم كل من في الهواء والسماء من الملائكة...»( ). 3ـ ما ورد أن من علامات المؤمن زيارة الأربعين قال الإمام الحسن العسكري: «علامات المؤمن خمس: صلاة أحدى وخمسين وزيارة الأربعين والتختم باليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم»( ). 4ـ المدة الفاصلة بين أول أيام الحج الذي تركه الحسين عليه السلام وتوجه إلى كربلاء وبين اليوم العاشر من محرم وهو يوم شهادته عليه السلام، أربعون يوماً 5ـ المدة الفاصلة بين يوم شهادة الحسين عليه السلام في العاشر من محرم وبين يوم عودة السبايا من الشام إلى كربلاء على المشهور هو أربعون يوماً وهناك أكثر من هذه النقاط الخمس أعرضنا عنها اختصاراً. ومن هنا يتبين لنا أن علاقة الحسين عليه السلام بالعدد «أربعين» لم تكن علاقة قائمة على الصدفة، وإنما كانت تحمل في نفسها الكثير من الأسرار والحكم، وتحتاج بعد ذلك منا إلى مزيد من البحث والدرس لاستكشاف هذه الأسرار والحِكَم. وعلى أساس ذلك سوف نحاول جاهدين - بأذن الله تعالى - أن نسلط الأضواء على هذا الأمر من خلال الحديث عن سند هذه الزيارة الأربعينية المليونية وما تضمنته من مفاهيم إسلامية راقية نحن بأمس الحاجة إليها في هذا الوقت العصيب.

Table of Contents
المحتويات الإهداء 5 المقدمة 6 التمهيد 9 النقطة الأولى: التفريق بين استحباب زيارة الأربعين ورجوع السبايا 9 النقطة الثانية: ورود العدد (أربعين) في النصوص الإسلامية عامة والحسينية خاصة 12 الفصل الأول البحث الأول: في فضل زيارة الإمام الحسين عليه السلام 21 البحث الثاني: في فضل زيارة الإمام الحسين عليه السلام يوم الأربعين وأدلتها 25 أولاً: الدليل الروائي 25 ثانياً: دليل السيرة المتشرعية 37 ثالثاً: دليل الإطلاقات على استحباب الزيارة في كل شهر 39 رابعاًَ: أقوال الفقهاء وفهمهم لزيارة الأربعين 40 البحث الثالث: في رجوع أهل البيت عليهم السلام من الشام إلى كربلاء 45 الأدلة التي ذكرها علماؤنا في رجوع السبايا يوم الأربعين 46 الفصل الثاني البحث الأول: المشي في القرآن والروايات 59 المشي في القرآن الكريم 60 المشي في الروايات 65 البحث الثاني: المشي إلى الإمام الحسين عليه السلام 74 سيرة علمائنا والمشي إلى زيارة الحسين عليه السلام 81 الفصل الثالث الفوائد المترتبة على زيارة الحسين عليه السلام يوم الأربعين تمهيد 89 الفوائد الاجتماعية 92 1ـ الشعور بالأخوّة الإيمانية الموالية 92 2ـ الشعور بالإعزاز بالانتماء إلى الحسين عليه السلام 94 3ـ التكافل الاجتماعي وزيارة الأربعين 96 4ـ الشعور بالمساواة عند السائرين للحسين عليه السلام 97 5ـ الظهور صفاً واحداً أمام أعداء الحسين عليه السلام 98 6ـ تعارف الناس ولقاؤهم 99 الفوائد الاقتصادية 101 1ـ توفير فرص العمل 102 2ـ زيادة رؤوس الأموال الأجنبية 103 3ـ تنوع السلع التجارية وتطورها 103 الفوائد الشخصية 106 1ـ تعلم الزائر على الانضباط والسير بشكل منتظم مع إخوانه المؤمنين 106 2ـ قدرة الزائر على التحمل والصبر 107 3ـ تفريغ الهموم والغموم 108 4ـ العلاج برياضة المشي 110 الفوائد الدينية والعقائدية 113 1ـ تجسيد مبدأ الولاية والبراءة في الأربعين 113 2ـ التسليم والطاعة لأهل البيت عليهم السلام عليهم السلام 116 3ـ الشهادة للحسين بالعصمة 117 4ـ تأكيد الهوية الإسلامية الشيعية 119 الفوائد السياسية 121 1ـ زيارة الأربعين والمبايعة للحسين عليه السلام 121 2ـ مهرجان سنوي ترعاه السماء 123 3ـ المطالبة بحقوق الطائفة الشيعية في العالم 126 الفصل الرابع شبهات وردود تمهيد 131 أولاً: إنّها فكرة يهودية 134 ثانياً: لا يوجد دليل على شرعية المشي للحسين عليه السلام 137 ثالثاً: إنّه إلقاء للنفس في التهلكة 139 رابعاً: طريقة المشي لزوار الحسين عليه السلام 142 خامساً: المغالاة في ثواب وأجر زائري الأربعين 144 سادساً: إن هذه الزيارة المليونية تشكل عاملاً مهماً في إيقاف الأعمال والمتاجر وإغلاق الدولة لمؤسساتها لمدة أسابيع 149 سابعاً: إنّ هذه الزيارة المليونية ومع حالات الاختلاط لكلا الجنسين في الطريق أو حتى في بعض مرافق الطريق كالطعام والمنام أدت إلى وجود مشاكل غير أخلاقية أدت إلى تعارفات غير شرعية، ومن هنا ذهب البعض إلى تحريم خروج النساء في أربعينية الإمام الحسين عليه السلام 153 ثامناً: يقول بعضهم لماذا تركزون في شعائركم في شهري محرم وصفر ولاسيما في زيارة الأربعين على الإمام الحسين عليه السلام ولا تصنعون حتى بعضاً من ذلك مع مَنْ هم أعظم من الحسين عليه السلام كرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والإمام أمير المؤمنين والزهراء والحسن عليهم السلام؟ 157 الفصل الخامس آداب الزيارة والمشي إلى الحسين عليه السلام تمهيد 165 أولاً: آداب الخروج من الدار حتى الوصول إلى الطريق 166 1ـ الإخلاص في النيّة 166 2ـ الطهارة بالوضوء أو الغسل 166 3ـ أن يكون اللباس طاهراً ونظيفاً 166 4ـ التطيب 167 5ـ قراءة بعض الأدعية المأثورة 167 6ـ حمل الأدوات والعدد التي يحتاجها المسافر عادة في سفره 167 ثانياً: آداب الزائر وهو في طريقه إلى الحسين عليه السلام 168 1ـ أن يخرج الزائر برفقة صالحين ويتجنب الخروج لوحده 168 2ـ الرفق والرحمة مع من خرج معه 169 3ـ أن يمشي الرجال في وسط الطريق وتمشي النساء في جنباه 169 4ـ أن يكون ذا خلق عالٍ 169 5ـ أن يتجنب ما ينافي المروءة 169 6ـ أن يكون محافظاً على نظافة الطريق 169 7ـ أن يمشي بسكينة ووقار 170 8ـ عدم الجدال 170 9ـ أن يبذل الجهد في تنقية الذهن 170 10ـ الاشتغال بمصائبهم 170 11ـ كثرة الاستغفار 171 12ـ إظهار الحزن والكآبة 171 13ـ الاعتقاد بقداسة الطريق 171 14ـ المحافظة على الصلوات 172 15ـ الإكثار من الدعاء للإمام صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف 172 ثالثاً: آداب الزائر عند وصوله حرم الإمام الحسين عليه السلام 173 1ـ الغسل 173 2ـ الوقوف على بابه والدعاء والاستئذان بالمأثور 173 3ـ الوقوف على الضريح 173 4ـ استقبال وجه المزور 173 5ـ الزيارة بالمأثور 174 6ـ صلاة ركعتين 174 7ـ تلاوة شيء من القرآن 174 8ـ حضور القلب 174 9ـ التصدق 174 10ـ نية العود لزيارته 174 11ـ أن يكون الزائر بعد الزيارة خيراً منه قبلها 175 12ـ أن يمشي القهقرى حتى يتوارى...» 175 13ـ الصدقة على المحاويج بتلك البقعة...» 175 الفصل السادس اقتراحات في زيارة الأربعين إلى مَنْ يهمه الأمر تمهيد 179 حوار مع الأستاذ المسيحي أنطوان بارا صاحب كتاب "الحسين عليه السلام في الفكر المسيحي" 185 سيدة الشهيدات 196 المصادر 197


 

Click To View

Additional Books


  • A Guide To the Hidden Wisdom of Kabbalah (by )
  • Attaining the Worlds Beyond (by )
  • Basic Concepts in Kabbalah (by )
  • Kabbalah, Science and the Meaning of Lif... (by )
  • The Kabbalah Experience (by )
  • The Path of Kabbalah (by )
  • The Science of Kabbalah (Pticha) Volume 1 (by )
  • Interview with the Future (by )
  • Introduction to the Book of Zohar Volume 2 (by )
  • The Open Book (by )
  • Selected Poetry 
  • I Was Walking through a Bookstore the Ot... 
Scroll Left
Scroll Right

 



Copyright © World Library Foundation. All rights reserved. eBooks from Project Gutenberg are sponsored by the World Library Foundation,
a 501c(4) Member's Support Non-Profit Organization, and is NOT affiliated with any governmental agency or department.