World Library  


QR link for قصائد الإستنهاض بالإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف  : في الشعر العراقي للحقبة (1200هـ - 1300هـ) (1785م – 1882م)
Open EEWOWW
Add to Book Shelf
Flag as Inappropriate
Email this Book

قصائد الإستنهاض بالإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف : في الشعر العراقي للحقبة (1200هـ - 1300هـ) (1785م – 1882م)

By العوادي, حسن


Description
مقدمة اللجنة العلمية باتت القصيدة العربية - بعد واقعة الطف - تشهد انفتاحاً على أغراض شعرية لم يسبق لها من قبل، واستطاعت هذه الواقعة أن «تحرّض» قابلية الإيداع لدى الشاعر بطريقة ترشيدية ليبتكر لوناً جديداً من ألوان الرثاء، أطلق عليه غرض الاستنهاض، أي استنهاض الإمام الحجة  وبمعنى آخر استصراخه واستنجاده آخذاً بثأر جده الحسين عليه السلام، فإن الشاعر يبحث عن طرقٍ مختلفةٍ ينطلق منها في بيان هواجسه وأحزانه معبّراً عن عمق المأساة التي أحدثته هذه الفاجعة، وهو بقدر ما يبحث عن أغراضٍ جديدة للرثاء، فانه يتوج هذا الرثاء بالإصرار على الانتصار للشهيد المظلوم الذي سفك دمه ودماء آله بمشاهد من القسوة مروعة أقضت مضجع الشاعر فأحالتها إلى صرخاتٍ يستنجد من خلال قصائده الإمام الحجة ويدعوه إلى الثأر من سفكة دماء الشهيد المظلوم لا لأجل شيء، بل لأجل رفض هؤلاء الإصلاح وإقامة دين الله تعالى... هذه هي مبررات الشاعر الذي جعل من قصيدته متنفساً يُبيح ما تعتلجه نفسه الغضبى من فواجع أحداث الطف، ولم يجد الشاعر سوى أمل الثأر المأخوذ ولو بعد حين على يد الإمام الحجة، فهو إذ يستنهضه للثار لا يعني أن الإمام بعيدٌ عن مجريات الأحداث، فنفسه الشريفة تتحرق لما جرى على جدّه الحسين في مشاهد خفيت حتى على الشاعر. ولم يجد الإمام الحجة سبيلاً للرد على هذا الاجراء الأموي في استباحة دم جده الا النهوض بثورة عارمة تطيح ببقايا فلول الأمويين المهزومة المتمثلة بطغاة العصر وجبابرة السلطات، ليؤسس دولة الحق والانتصار لمبادئ الدين ومساعدة المحرومين والمستضعفين... إذن فاستنهاضات الشاعر للإمام الحجة تنطلق من فلسفة النهوض الثوري والبناء الإيجابي لمجتمع إنساني متكامل تضمن فيما الحقوق وتراعى من خلالها المبادئ، وليس الاستنهاض بهذا الثائر من أجل الثأر حسب، فمهمة الشاعر تتخطى حالة الانتقام المجرّد الذي يقف عند حدود استشفاء النفس من أولئك السفاكين لدماء الأبرياء، بل تخطت هذه الحالة إلى حالة أسمى - وان كانت حالة الاقتصاص من السفاكين مسألة إنسانية محضة - إلا أن الانتقام الذي يدعو إليه الشاعر سيكون على يد إمام المصلحين الحجة بن الحسن  ومعه ستكون الاستنهاضات الأدبية هذه تنطلق من فلسفة البناء والتحدي. إذن استطاع الأدب الشيعي أن يؤسس لمرحلة ما بعد عاشوراء، حساً ثورياً إيجابياً بقدر ما استطاع أن يؤسس للأدب غرضاً شعرياً إنسانياً بديعاً يحمل معه الإبداع الفني فضلاً عن الإبداع الفلسفي لترشيد الثأر و«الانتقام». ان دراسة الأستاذ حسن هادي العوادي الموسومة «قصائد الاستنهاض بالإمام الحجة  في الشعر العراقي للحقبة (1200 هـ - 1300 هـ)» من أهم الدراسات الأدبية التي تغني المكتبة الأدبية، بل المعرفية بهذا الإبداع الأدبي الذي أحدثته عاشوراء الثورة.. كما هي عاشوراء المعرفة والإبداع...

Summary
المقدمة الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أفضل الأنام والمرسلين، نبينا محمد الصادق الأمين، وعلى أهل بيته الطيبين المنتجبين، وصحبه الأبرار الصالحين. أما بعد... فلم يزل التراث الإسلامي الشيعي حافلاً بالعطاء، ولم تزل فيه كنوز تحتاج إلى الكشف والاستخراج لينتفع الدارسون بها، وليفيدوا منها أيما فائدة، والشعر الإسلامي الشيعي أحد الكنوز المهمة التي ينبغي أن تستكشف ويعاد النظر في قراءتها، واستكناه أبعادها الجمالية والفنية. وجاء هذا البحث ليسلط الضوء على قصائد خاصة، مثَّلت معتقداً ومنحىً فنيّاً جديداً في الشعر الشيعي بوجه خاص، تعلقت باستنهاض الإمام الحجّة ، فكانت فرعاً نضراً من فروع الرثاء الحسيني، استقلّ بنفسه ليكون شجرةً يانعة، سقاها الشاعر الشيعي من آلامه وعواطفه الشيء الكثير، بعدما وجد فيها ضالته وهدفه المنشود، ووجد فيها استقراره وأمانه، وفي الوقت نفسه ثورته ضد أعدائه، والمتربصين به فكانت قصيدة الاستنهاض نشيداً خالداً في ضمير الشاعر الشيعي العراقي على وجه الخصوص. ولما كانت حقبة ظهورها واستقلالها قرابة القرن الحادي عشر الهجري ونضوجها وتكاملها في القرنين الثاني عشر والثالث عشر الهجريين فقد جعلنا حقبة نضوجها واستوائها عند الشعراء الشيعة في العراق موضوع دراستنا التي وسمت بـ(دراسة تحليلية لقصائد الاستنهاض بالإمام الحجَة  في الشعر العراقي للحقبة 1200هـ -1300 هـ). وقد اقترح عليَّ هذا الموضوع الأستاذ المساعد الدكتور علي كاظم المصلاوي بعدما وجد فيه مجالاً خصباً للدراسة وكونه يشكل ظاهرة تستحق العناية والتحليل، فصادف مقترحه هوىً في قلبي فسعيت إلى تحقيقه وإنجازه بأفضل ما استطعت إليه سبيلا. وبعد فحص الموضوع من حيث تناوله أو عدمه، تبين لنا عدم دراسته سابقاً، فكان هذا الأمر مدعاة لنا للفخر والاعتزاز بهذا الموضوع الذي يعد جديداً وبكراً على ساحة الدراسات الأكاديمية. وتجدر الإشارة إلى وجود من اهتم بقضية الإمام المهدي المنتظر في الشعر العربي بوجه عام، فحررت رسالة أكاديمية وسمت بـ(الإمام المهدي المنتظر في الشعر العربي إلى نهاية العصر العباسي) وهي دراسة كان طابعها تاريخياً أدبياً أكثر من كونها دراسة تحليلية جمالية فنية ولكنها لم تخلُ من فائدة للباحث من حيث النظر إلى فكرة المنتظر وكيفية تبلورها عند الشعراء بوجه عام؛ إذ لم يقتصر الأمر على الشعراء الشيعة حسب، بل شمل الشعراء من المذاهب الأخرى وكيف وظفوا فكرة المنقذ ولماذا كان التوظيف في أشعارهم. عمد الباحث إلى تشكيل خطة بحثه من بابين سبقها تمهيد وقد تعرضنا فيه إلى التعريف بحقبة الدراسة وأوضاعها السياسية والاقتصادية والاجتماعية كما اختص بدراسة لفظتي (الاستنهاض والحجّة) في اللغة والاصطلاح، مع تبيان معنى الحجّة في الأديان والمذاهب، وأيضاً الوقوف عند تطور قصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة  منذ نشأتها إلى حين اكتمالها واستقلالها, ثم الوقوف عند شخصية الإمام الحجّة  بين البعد التاريخي والعقدي والاستعمال الشعري. وأما الباب الأول فقد قسمناه على ثلاثة فصول شملت: 1. البناء الفني: وتناولنا فيه أقسام القصيدة من جهة اكتمالها واستيفائها لشروطها والمتمثلة بالمقدمة والموضوع والخاتمة، كما تناولنا فيه القصائد الاستنهاضية الخالية من المقدمات. 2. الاتجاهات العامة: وقد تناولنا فيه الاتجاه التقليدي والاتجاه التجديدي لقصائد الاستنهاض، كما تناولنا فيه المحاور الموضوعية، وهي: الإمام الحجّة ؛ وآل البيت عليهم السلام؛ وأخذ الثأر؛ ودولة الإمام. 3. الوظائف والأداء: وقد تناولنا فيه الوظيفة السياسية والوظيفة النفسية والعقدية والوظيفة الاجتماعية والأخلاقية. وأما الباب الثاني فقد قسمناه على ثلاثة فصول: 1. الألفاظ الشعرية لقصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة . 2. الصياغة الشعرية لقصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة . 3. الإيقاع الشعري لقصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة . ولما كان البحث معنياً بالشعر بالدرجة الأساس، فإن مصادر البحث قائمة على دواوين الشعراء وكتب الأدب العامة وأيضاً اعتمدنا في البحث على المصادر اللغوية والتاريخية. وقد حاول الباحث الابتعاد عن كل ما يثير القضايا العقائدية التي تناولها شعراء الحقبة والتعامل معها بموضوعية علمية، بعيدة عن الانحياز، وذلك بالرجوع إلى مصادر متنوعة، مما يجعل القارئ يطمئن لتوجهات الباحث. وتجدر الإشارة إلى اعتماد الباحث المنهج التحليلي الذي يقوم على وصف الظواهر واستكناه أبعادها الجمالية والفنية. ولا يسعني في هذا المجال إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى أستاذي المشرف الأستاذ المساعد الدكتور علي كاظم المصلاوي الذي بذل مجهوداً كبيراً في توجيهي لإخراج هذه الرسالة بأفضل ما يكون فله مني وافر الشكر والتقدير ودعائي له بالصحة والتوفيق وكذلك أتقدم بالشكر إلى كل من قدم لي يد العون والمساعدة من أهل بيتي وإخواني وأصدقائي. وأخيراً أقول إنني اجتهدت وعملت ما أمكنني عمله فإن أصبت فبتوفيق من الله تعالى وإن أخطأت فعذري أنني إنسان، وفوق كل ذي علم عليم، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

Table of Contents
المحتويات الإهداء 6 مقدمة اللجنة العلمية 7 المقدمة 9 التمهيد 13 لمحة تاريخية عن حقبة الدراسة 15 سقوط المماليك ونشوء الاطماع البريطانية 16 الاستنهاض لغة 19 وأما لفظة الحجَّة لغة 25 وإذا عرجنا على معنى الحجّة في الأديان والمذاهب 28 وأما الإمام الحجّة في الفكر الإسلامي 31 تطور قصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة  33 توطئة 33 شخصية الإمام الحجّة  بين البعد التاريخي والعقدي وبين الاستعمال الشعري 57 الباب الأول قصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة  دراسة في البناء والاتجاهات والوظائف الفصل الأول: البناء الفني لقصيدة الاستنهاض 71 البناء الفني 73 أولاً: القصيدة الاستنهاضية المكتملة 76 1. المقدمة 76 2. المقدمة الغزلية 77 3. مقدمة الحكمة 81 4. المقدمة الطللية 83 5. مقدمة الحماسة والفروسية 85 6. مقدمة الشكوى وذم الدهر 87 7. المقدمة العقدية 89 التخلص 91 1. التخلص بالأداة 92 2. التخلص من دون أداة 93 3. الخاتمة 94 ثانياً: القصائد الاستنهاضية الخالية من المقدمات 97 الفصل الثاني: الاتجاهات العامة لقصيدة الاستنهاض 101 أولاً: الاتجاهات العامة 103 توطئة 103 الاتجاه التقليدي 106 التجديدي 112 ثانياً: المحاور الموضوعية لشعر الاستنهاض بالإمام الحجّة  121 المحور الأول: الإمام الحجّة  122 الجانب الأول: مدح الإمام الحجة  122 الجانب الثاني: تعجيل الظهور والتحريض عليه 123 الجانب الثالث: كونه  رمزاً للعدالة 125 المحور الثاني: آل البيت عليهم السلام 127 المحور الثالث: أخذ الثأر 130 المحور الرابع: دولة الإمام  133 الفصل الثالث: الوظائف والأداء لقصيدة الاستنهاض 135 قصائد الاستنهاض - الوظائف والأداء - 137 توطئة 137 1. الوظيفة السياسية 139 2. الوظيفة الروحية والعقدية 146 3. الوظيفة الاجتماعية والتاريخية 152 الباب الثاني اللغة الشعرية لقصيدة الاستنهاض بالإمام الحجّة  اللغة الشعرية 163 توطئة 163 الفصل الأول: الألفاظ 165 1. أسماء الأعلام 169 2. ألفاظ الاستنهاض 175 3. ألفاظ الزمان والمكان 178 4. ألفاظ السلاح 181 5. ألفاظ الحيوان 185 الفصل الثاني: الصياغة 187 أولاً: الأساليب النحوية 191 الاستفهام 191 الأمر 194 النفي 195 النداء 198 أسلوب الشرط 201 اسلوب التوكيد 202 أسلوب التقديم والتأخير 205 ثانياً: الأساليب البيانية 207 1. الصورة الحسية 208 2. الصورة الذهنية 215 3. الصورة التقريرية 218 ثالثاً: الاساليب البديعية 221 الطباق 230 الفصل الثالث: الايقاع 233 1. الوزن 236 فالبحر الطويل 237 وأما بحر الكامل 238 أما البحر البسيط 239 2. القافية 244 أما صوت النون 250 أما صوت العين 252 3. التكرار 256 4. رد الاعجاز على الصدور 261 5. الجناس 263 6. التدوير والتشطير 267 7. التصريع 270 8. الترصيع 272 الخاتمة 275 (ملحق) 284 المصادر والمراجع 293

 

Click To View

Additional Books


  • Shamati (by )
    Book Rating (30)
  • The Coming of Messiah in Glory and Majes... (by )
    Book Rating (15)
  • Trace (by )
    Book Rating (196)
  • الأصول التمهيدية في المعارف المهدوية : ا... (by )
  • السفارة في الغيبة الكبرى بين التأييد وال... (by )
  • شمس الإمامة وراء سحب الغيب : دراسة عن ال... (by )
  • Weird Beliefs (by )
    Book Rating (45)
  • رسالتان في الإمام المهدي عليه السلام : 1... (by )
  • God Prophecy (by )
    Book Rating (150)
  • منقذ الاخوان من فتن وأخطار أخر الزمان (by )
  • God's Blueprint of the Holy Bible : Vol... (by )
  • Cyclopedia of Philosophy (by )
    Book Rating (276)
Scroll Left
Scroll Right

 



Copyright © World Library Foundation. All rights reserved. eBooks from Project Gutenberg are sponsored by the World Library Foundation,
a 501c(4) Member's Support Non-Profit Organization, and is NOT affiliated with any governmental agency or department.